Rehaby Logo
الأحد 21 رمضان، 1440 - 26 مايو، 2019

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

“الشعب يريد تغيير حاجات كتير”!

(1)

في إحدى الوحدات حديثة التسليم بالمرحلة الخامسة، وجدت صاحبة الشقة رائحة "مش لطيفة" .. وبعد البحث اتضح أن هذه الرائحة هي.. رائحة الضمائر المريضة.. نشع في الحوائط.. فجوات بين الألوميتال والحوائط بالشبر..حفر تحت السيراميك.. كل شيء موجود إلا الضمائر السليمة.
وطبعا بعد الثورة لازم نتغير ونكون إيجابيين.. أخذت صاحبة الشقة بنصيحة إحدى صاحباتها، ممن يرين أن الثورة قد انتقلت إلى كل مكان، وقدمت شكوى للجهاز. تحرك الجهاز بسرعة.. لكن يا لها من صدمة..  جاء المسئول وطلب منها أن تقوم بترضية العمال الذين هم سبب العيوب الموجودة بالشقة .. لكن صاحبتنا لا تزال تظن أن الثورة مستمرة، فرفضت بشدة وقدمت شكوى جديدة للجهاز.
 فعلا.. الجهاز استجاب ومنع المسئول من الصعود إلى الشقة وأرسل عمالا لتصليح العيوب.. وبعد أن ظنت أنها تستطيع أن تنتقل لمنزلها الجديد فوجئت أن هناك "نشع" عند الحمام.
بعد البحث وجدت في انتظارها مفاجأة غير سارة! المواسير تحت أرضية الحمام "مخرومة" و"ملفوفة" وتم وضع السيراميك فوقها وهي على هذه الصورة.
 السيدة مستمرة في محاولات الانتهاء من تشطيب منزلها حتى الآن.. وقت وجهد ومال وأعصاب..  فمن يدفع الثمن؟ ومن يحاسب المسئول؟ هل تقدم شكوى للمجلس العسكري مثلا؟
 الشعب يريد أن يحاسب المسئول.

(2)

بمنطقة المطاعم المفتوحة وبعد الساعة العاشرة مساء.. أفزعني صراخ مجموعة من الفتيات..  ذهبت لأعرف سبب الصراخ فوجدت شابًا يحمل" سويس نايف" يلوح بها مهرجًا في وجه الفتيات.  تذكرت الثورة فاستجمعت قواي وذهبت إليه أظهر قوة مصطنعة، وأوبخه بأدب، وأخبره أن القوات المسلحة تعتبر هذا سلاحًا أبيض، ممنوع حمله، وقد يتعرض حامله لمشاكل قانونية. لكن الشاب وقف يلوح لي بيده، وأخبرني بسخرية: قوات مسلحة.. أنا والدي ضابط بالقوات المسلحة.
ما قاله وفعله لا يحتاج إلى توضيح حتى أفهم وأرحل..  ولكن مع إصراري أن أكون إيجابية حتى وإن كنت وحدي، قمت بإبلاغ ضباط الشرطة المتواجدين في المكان..
الشعب يريد إلغاء المحسوبية.. والمساواة أمام القانون 


(3)

مشاجرة كبيرة في السوق التجاري صاحب إحدى الكافيهات وصاحب مغسلة ملابس.. حين ترى التداعيات والعدد الكبير من المتفرجين، ومنهم أنا، والألفاظ المستخدمة، والتهديدات، والفترة التي استغرقتها المشاجرة، تتأكد أن السبب لابد وأن يكون جناية.
 ومع انتظاري للنتيجة عرفت أن السبب هو أن بدلة صاحب الكافيه غير موجودة بالمغسلة، وأن صاحب المغسلة يرجو من صاحب البدلة الانتظار ليوم واحد لإحضار البدلة، أو دفع الثمن لصاحبها. كل هذه المشاحنات. كل هذا الوقت في غياب رجال الأمن سواء من الشرطة أوأمن المدينة
  الشعب يريد زيادة عدد أفراد أمن المدينة.. وتواجد رجال الشرطة.. والشعب -كمان- في حاجة إلى ضبط النفس وحسن السلوك.

مروة فتحي


  • شاهد تعليقات موقع رحابي.نت

    تعليقات الفيسبوك



    أخبار وموضوعات ذات صلة

    الرحاب على الفيس بوك.. حصاد الأسبوع  12 يونيو

    نشر العضو نبيل عرفة خبراً عن مشاجرة تمت في أحد مساجد الرحاب عقب صلاة الجمعة، حيث قال: الإخوة والأخوات سكان مدينة الرحاب المحترمين، بعد صلاة الجمعة اليوم 8/6 حدثت خناقة كبيرة وصلت إلى التعدي بالضرب داخل المسجد لأن خطيب المسجد كانت تصب خطبته لصالح مرشح بعينه.. فأرجوا تعليقكم على ذلك، وتعليقي أنا الشخصي هذا لايجوز لأن منبر المسجد انحرف… بقية الخبر ←

    انقلاب سيارة أمام مول 1

    في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم انحرفت سيارة ملاكي يقودها شاب في منطقة الانتظار عند مول (1) بمدينة الرحاب، وانقلبت رأسا على عقب.
    وعلمت شبكة " رحابي . نت" من شهود العيان أن الشاب الذي كان يقود السيارة خرج منها سليمًا، وبعد الحادث مباشرة ترك السيارة وأعطى مفتاح السيارة لرجل الأمن واتصل بوالدته ليخبرها بالحادث وتوجه مسرعا للحاق بالامتحان.

    بقية الخبر ←

    مسيرة بالرحاب .. لا للفلول

    نظم شباب مدينة الرحاب بالتعاون مع إخوان الرحاب وأعضاء الحملات الانتخابية لجميع مرشحي انتخابات الرئاسة عصر أمس الجمعة 8/6/2012 مسيرة تحت عنوان " لا للفلول ". تحركت المسيرة في تمام الساعة الخامسة مساءًا من أمام مسجد طلعت مصطفى بالمرحلة الرابعة، وسارت في شوارع الرحاب مرورًا بالمدرسة الفرنسية ونادي الرحاب وصولا إلى منطقة المطاعم. حمل المشاركون لافتات، ورددوا هتافات تندد بالفلول الممثلين… بقية الخبر ←

    سرقة شقة وسيارة بالمرحلة الرابعة

    بعد منتصف ليل الخميس الماضي 31 مايو، استيقظ سكان شقة بعقار مطل علي الشارع الرئيسي بالمجموعة (73) بمدينة الرحاب ليجدوا شباك المطبخ الذي يطل علي المنور الداخلي مفتوحًا، وقد اختفت جميع الهواتف المحمولة الخاصة بالأسرة، وهي ثلاثة هواتف حديثة، وكذلك مبالغ من النقود ومفاتيح سيارة ورخصة قيادة السيارة، والتي كانت موضوعة علي منضدة بحجرة الاستقبال.
    وقد خرج اللص أو اللصوص… بقية الخبر ←

    الوسوم