Rehaby Logo
الأربعاء 13 رجب، 1440 - 20 مارس، 2019

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

استعد..انطلق...استمر..

عقد د.خالد أبو شادي ندوة يوم الخميس 7/7/2011 بعنوان " 3× 1" . تحدث فيها عن شهر شعبان الذي هو شهر الاستعداد لرمضان، وهو شهر يغفل عنه كثير من الناس بين رجب ورمضان كما قال صلى الله عليه وسلم. تناولت الندوة عدة محاور كان منها:

-    فضائل شهر شعبان

-    واجبنا في هذا الشهر

-    الاستفادة القصوى من شهر رمضان


الفضل الأول: شهر ترفع فيه الاعمال

ذكر د. خالد أبو شادي أن الله سبحانه وتعالى فضل أيامًا على أيام كيوم الجمعة الذي هو من أفضل الأيام عند الله وهو عيد في الأرض وعيد في السماء، وفضَّل أشهرًا على أشهر فأفضل الشهور شهر رمضان وشعبان أيضًا من الأشهر المباركة فكان رسول الله –صلى الله عليه وسلم-  يصوم شعبان إلا قليلا. وقال عنه رسول الله –صلى الله عليه وسلم- : "هو شهر بين رجب ورمضان يغفل عنه كثير من الناس ترفع فيه الأعمال إلى الله وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم". والأعمال ترفع سنويًا في شهر شعبان، وترفع أسبوعيًا يومي الاثنين والخميس، وترفع يوميًا في صلاتي الفجر والعصر، فهناك رفع يومي وأسبوعي وسنوي.

لماذا ترفع الأعمال؟
ترفع الأعمال – مع أن الله تعالى مطلع على كل شيء- زيادة في الإثبات ليحاسب الله الناس على هذه الاعمال. وقد أشهد الله تعالى علينا الجوارح وأشهد علينا الأرض رغم أن علم الله يكفي. في الحديث أن عبدًا يأتي فيعذب يوم القيامة فيقول يارب ألم تجرني من الظلم فيقول بلى فيقول لا أجيز علي إلا شاهدا من نفسي فيقول كفى بنفسك اليوم عليك شهيدا وبالكرام عليك شهودا فيختم على فيه، ويقال لأركانه انطقي فتنطق بعمله ثم يخلى بينه وبين الكلام فيقول بعدًا لكن وسحقًا فعنكن كنت أناضل.

لهذا فعلى الإنسان أن يجتهد في العبادة في شعبان، لأنه حتى وإن قصر طوال العام وختم السنة بطاعة وعبادة سيكون هذا الختام شفيعًا له عند الله سبحانه وتعالى، كما قال صلى الله عليه وسلم: من كان آخر كلامه من الدنيا لا إله إلا الله دخل الجنة". ففي شهر شعبان يكون "كشف الحساب الختامي" لذا يجب أن نحرص على أن نكون ممن صام هذا الشهر الكريم فإنه عندما ترفع الأعمال والعبد صائم تكون أعماله أرجى في القبول عند الله.


الفضل الثاني: شهر غفلة

إذن فشعبان من خصائصه أنه شهر رفع الأعمال، ومن خصائصه أيضًا أنه شهر غفلة؛ يغفل عن فضله وثوابه كثير من الناس. فالناس تجتهد في العبادة في رمضان من صيام وقيام وصدقة وختم قرآن لكن قليلون جدا من يختمون القرآن في شعبان. ولقد حث النبي –صلى الله عليه وسلم- على العبادة في الغفلة، ولهذا فضَّل الله الثلث الأخير من الليل لأنه صعب ولأنها ساعة غفلة ينام فيها الجميع ولذلك قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- : " أفضل الصلاة جوف الليل الآخر. وقيل عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أنه كان إذا سمع الصارخ وثب (والصارخ هو الديك) لأن ذلك يدل على أنها رأت ملكًا فكان رسول الله يثب إذا سماع صياح الديك ليدعو ربه في ساعة يرجى ان تكون من ساعات الإجابة.


ساعات الغفلة
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة يحبهم الله ويضحك اليهم ويستبشر بهم :الذى إذا انكشفت فئة قاتل وراءهم بنفسه فإما ان يقتل وإما أن ينصره الله ويكفيه، فيقول انظروا الى عبدى هذا كيف صبر لي بنفسه؟، والذى له امرأة حسناء، وفراش لين حسن فيقوم من الليل فيقول :يذر شهوته ويذكرنى ولو شاء رقد، والذى إذا كان فى سفر وكان معه ركب فسهروا ثم هجعوا فقام من السحر فى ضراء وسراء فصلى وصف قدميه لله جل وعلا"

فموقف واحد في حياتك قد يكون علامة فارقة ويكون سببًا في أن تدخل الجنة بغير حساب، فهذه الأعمال الثلاثة كانت في ساعة غفلة ولهذا كان ثوابها عند الله عظيمًا. وهكذا كل عمل في الغفلة فإذا كنت أنت وحدك من تحافظ على عفة لسانك فأنت تعبد الله في ساعة غفلة من الناس، وإذا رددت الإساءة بالإحسان – وهو خلق يغفل عنه كثير من الناس- مع أن رد الإساءة بالإحسان به فتح النبي –صلى الله عليه وسلم- القلوب، ومن رد الإساءة بالإحسان فكأنما فيه عرق من عروق النبوة. فقد جاء زيد بن سعد  –وكان يهوديًا- إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأمسكه من  شملته حتى أثرت حاشية الثوب في عنق النبي وقال: يابني عبد المطلب إنكم قوم مطل (أي تماطلون في أداء الحقوق) وكاد  سيدنا عمر بن الخطاب أن يقتل هذا الرجل فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: يا عمر كان الأولى أن تأمره بحسن الطلب وتأمرني بحسن الأداء فأسلم زيد بن سعد وقال: والله ما بقيت خصلة لم أتثبت منها فيك إلا هذه الخصلة " أنه لا يزيده جهل الجاهل عليه إلا حلمًا".


الفضل الثالث: السبق به إلى الله
أورد د.أبو شادي في حديثه أن البدء في شعبان بالعبادة يجعل الإنسان أسبق في دخول الجنة من غيره،  فالذي يسبق اليوم بالأعمال الصالحة يسبق غدًا في دخول الجنة. جاء في الحديث أن أهل الجنة مائة وعشرون صفًا، وما بين مصراعي الجنة مسيرة أربعين سنة وليأتين عليه يوم وهو كظيظ من الزحام، فالصف (40) سنة، وهناك صف أول وثان وعاشر إلى مائة وعشرين فهناك تفاوت في ترتيب دخول الجنة وتفاوت في درجات المؤمنين في الجنة.

فنريد أن نكون من أوائل الناس ممن  يصومون ويقرؤون القرآن ويحسنون إلى الجار ويدعون إلى الله عز وجل ويردون الإساءة بالإحسان. نريد أن نكون في أوائل من يأتمنهم الناس على أموالهم ويصدقون مع الناس. نريد أن نكون في المقدمة في كل شيء، وهذه المقدمة معناها أننا نسبق إلى أبواب الجنة يوم القيامة.


أحب أن يرفع عملي وأنا صائم
كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يصوم شعبان إلا قليلا، وذلك حتى يتهيأ الإنسان لشهر رمضان فيأتي رمضان وقد تدربت في شهر شعبان وأعددت نفسك وقلبك وصامت جوارحك وأمسكت لسانك عن ما يفسد الصيام، فيبدأ رمضان وتبدأ رحلة تغيير نفوسنا {إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم}. فهذا نوع من شكر النعمة؛ نعمة أن مد الله في أعمارنا حتى بلغنا شعبان فغيرنا قد غيبتهم القبور ووارهم الثرى فلم تتح لهم الفرصة التي أتيحت لنا اليوم أن نصوم ونصلي ونذكر الله ونسبق إليه بالطاعات.

وأنهى د.أبو شادي حديثه بأربع وصايا ليصبح رمضان قوة تغييرية وهي:


(1)    التخطيط: ما الذي نريده في رمضان؟ ما الذي نريد أن نخرج به من رمضان؟

ربما نريد أن نحافظ على خصلة لم نكن نحافظ عليها قبل رمضان، وربما نريد أن نتخلى عن خصلة سيئة. وقد يجعل الإنسان من أهدافه أن يحفظ جزءًا من القرآن، أو أن يتعلم أحكام التجويد، أو أن يرقى في درجات الجنة. المهم هو ان نخطط فمن فشل في التخطيط فقد خطط للفشل.


(2)    الإرادة والمشيئة: يقول تعالى {لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر} أن يكون لديك عزم وإرادة على أن تدرك هدفًا محددًا، ورمضان أتى ليقتع الناس أنهم يمتلكون الكثير من القدرات. فمن يريد أن يتخلص من عادة كالتدخين مثلا فإنه سيقلع عن التدخين في رمضان من الساعة الثالثة وحتى الساعة السابعة وهذا معناه أنه يستطيع أن يمتنع عن التدخين ورمضان حجة عليه أنه يستطيع إذا أراد وعزم.


(3)    المجاهدة: التخلص من عادة سيئة أو اكتساب طاعة جديدة يحتاج إلى مجاهدة. يقول تعالى {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا}، فلا هداية دون مجاهدة، والمجاهدة هي بذل أقصى الجهد. فإذا تعبت فاعلم أنك ستهتدي. ولن يصل أحد إلى الهداية إلا إذا تعب.


(4)    تقصير الأمل: أن تستشعر أنك قد لا تدرك رمضان القادم، بل قد لا تدرك نهاية رمضان. فالإنسان إذا علم أنه قد يموت في أقرب لحظة فسيساعده ذلك على العزم والنشاط والبذل.

  • شاهد تعليقات موقع رحابي.نت

    تعليقات الفيسبوك



    أخبار وموضوعات ذات صلة

    منى المراغي تشرح خصائص مرحلة المراهقة

    ضمن برنامج محاضراتها بمسجد أبو بكر الصديق بالمرحلة الخامسة كل أربعاء، ألقت الأستاذة مني المراغي محاضرة عن الخصائص الطبيعية لمرحلة المراهقة والنمو الجسماني ودور الوالدين خلال هذه المرحلة.


    وأشارت المتحدثة إلى أن خصائص لتلك المرحلة منها أن المراهق يكون لديه صفات:

    1-    حب الاختلاء بالنفس (في غرفته أو في الحمام)2- فوضوي
    بقية الخبر ←

    د. إيهاب الحكيم.. وحوار حول الفشل الكلوي عند الأطفال



     
    * أجرينا بحثًا حول الاضطرابات النفسية لدى الأطفال المعالجين بالغسيل الكلوي فوجدنا أن جميعهم يعانون من القلق، وأن 70% منهم يعانون من الاكتئاب
    وهذا يوضح حجم المشاكل النفسية التي يعانون منها ونحتاج أن نتعامل معها.

    كتبت- مروة فتحي

    الأطفال هم زهور الحياة ومبعث سعادة الآباء والأمهات.. وقد يحدث أن يصاب بعض الأطفال بأمراض خطيرة… بقية الخبر ←

    كم حياة ستعيش؟... الجزء الثاني

    كم حياة ستعيش؟ (2)

    لا تبحث عن السعادة في المستقبل .. حققها الآن
    أرسل الكلب والقط رسائل خاطئة فحُرما من العيش معًا!

    كتبت:جنة ممدوح

    أقام المركز الثقافي بنادي الرحاب مؤخرًا ندوة للأستاذ كريم الشاذلي، الباحث في العلوم الإنسانية  تحت عنوان "كم حياة ستعيش؟" وقد نشرنا الجزء الأول من حديث الشاذلي والذي تناول ثلاثة من العناصر التي يجب التركيز عليها في حياتنا لكي تكون حياة جيدة وسعيدة، وهي الإنجاز… بقية الخبر ←

    كم حياة ستعيش؟

    ...الجزء الأول

    نصيحة للآباء: لا تسرقوا حلم الشباب واتركوهم يفكرون بطريقتهم ولو أخطؤوا
     

    كتبت: جنة ممدوح

    تحت عنوان "كم حياة ستعيش؟" أقام المركز الثقافي بنادي الرحاب مؤخرًا ندوة للأستاذ كريم الشاذلي، الباحث في العلوم الإنسانية.  تحدث الشاذلي في البداية عن فكرة "كم حياة ستعيش"، واستهل حديثه – كما استهل كتابه الذي يحمل ذات الاسم- بأبيات لإيليا أبو ماضي يقول فيها:

    قل للذي أحصى السنين مفاخرا            يا… بقية الخبر ←

    الوسوم