Rehaby Logo
الأحد 21 رمضان، 1440 - 26 مايو، 2019

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

الرحاب تستضيف معسكرًا دوليًا للكشافة

كتب- محمود رضا ودينا صقر
أعلن القائد الكشفي المهندس محمد فخر الدين، المفوض الدولي بالاتحاد العام للكشافة والمرشدات، عن استضافة الرحاب قريبًا لمعسكر يضم كشافين ومرشدات من جنسيات أخرى ينظمه النادي بالتعاون مع جهاز مدينة الرحاب.

وأثنى فخر الدين في كلمته بحفل افتتاح فرع كشفي جديد بالرحاب، نظمه المركز الثقافي بنادي الرحاب يوم 24 ديسمبر، على المستوى الممتاز لأبناء الرحاب؛ كشفيًا وعلميًا ومعلوماتيًا، وهو أمر شاهده بنفسه في اختبارات المعسكر العالمي بالسويد، والذي تم ترشيح عدد من أبناء الرحاب للمشاركة به. 

طابور العرض

بدأ الحفل بطابور عرض للكشافين والمرشدات من أبناء الرحاب، شاركهم فيه عدد من كشافي ومرشدات نادي طنطا ونادي الطيران.

وبعد ذلك قام الكشاف محمد أكرم بتلاوة ما تيسر من آيات القرآن الكريم بصوت جميل ومؤثر

جانب من الحفل

وألقي كريم زيدان، مدير المركز الثقافي بنادي الرحاب، كلمة  افتتاحية أوضح فيها أهمية النشاط الكشفي بشكل عام، وضرورة تنفيذه بالرحاب بشكل خاص, لتشجيع أولادنا وبناتنا علي الاعتماد علي أنفسهم وتحمل المسؤلية الكاملة لتكون لهم شخصيتهم المستقلة وكيانهم الخاص.

وأضاف بأن النشاط الكشفي بالرحاب قد بدأ منذ رمضان الماضي فحسب, لكنه استطاع أن يثبت وجوده في هذه الفترة القصيرة، واليوم يتم الافتتاح الرسمي لقبول المرشدين والمرشدات الجدد من أبناء الرحاب.

الأولاد والزهروات في حفل الكشافة

ثم جاءت كلمة الافتتاح للقائد محمود الخطيب - قائد بمجموعات السلام الكشفية- الذي رحب بأولياء الأمور والضيوف، موجهًا الشكر للأندية المشاركة في الحفل، وهي الطيران وطنطا والمعادي وكشافة الوعد وبحرية الجيزة، على تلبيتهم الدعوة بالحضور.

الكشافة .. مدرسة القادة

وتحدث القائد عماد عبد الجواد، عضو مركزية الفتيان، عن أهمية دور الكشافة في بناء الشخصية، وأوضح أن الكثير من الشخصيات العامة والقيادية تخرجت من مدرسة الكشافة، كما أنها تنمي النواحي الأخلاقيه والتربوية والدينية، واختتم كلامه بالثناء على مجموعات السلام الكشفية، وكيف أنها أخرجت مجموعة رائدة في العمل الكشفي منذ عام 1977 وأن افتتاح فرع للمجموعات الكشفية بنادي الرحاب هو أحد النجاحات المحسوبة لها.
ومع مراسم قبول المرشدين والمرشدات الجدد, قام القائد "محمود الخطيب" بتنصيب وقبول أشبال الكشافة, ثم المرشدين ثم الزهرات والمرشدات؛ وذلك عن طريق ترديدهم "الوعد والقانون الكشفي" وهو عبارة عن 11 بندًا من بنود وأهداف الكشافة ومبادئ الأخلاق, التي يجب علي كل مرشد أن يحفظها ويطبقها وتصبح عهدًا في رقبته. وذهب كل طفل إلي والده لكي يلبسه المنديل الخاص بفريق الكشافه, وهكذا يصبح عضوًا في الحركة الكشفية, ويتم قبوله مرشدًا في الفريق الكشفي.

ثم اصطف الأشبال مرة أخرى وقاموا بترديد صيحة كشفية جماعية.

تبع ذلك كلمة للقائد أحمد بكوش، مفوض عام الجمعية الإقليمية لفتيان الكشافة بحلوان، قائد فريق الكشافة بنادي المعادي، هنأ فيها نادي الرحاب على النشاط الكشفي، متمنيًا أن تكون هذه بداية موفقة للكشافة في الرحاب.

وتوقف الحفل لأداء صلاة المغرب، ثم بدأت مراسم ترديد الوعد وتقليد المنديل للمرشدات والزهرات، وقامت المرشدات بأداء "اسكتش" فكاهي هادف عن القدس؛ مضمونه غياب شباب الأمة العربية والإسلامية عن مدينة القدس، وعدم معرفتهم بهذه المدينة العريقة. دارت المسرحية في شكل برنامج حواري يطرح سؤالا واحدًا: ماذا تعرف عن القدس؟  في محاولة لتقديم بعض المعلومات الأساسية عن القدس, ومشكلة فلسطين؟. كما رددت المرشدات والزهرات أغنية "راية بيضا"

الكشافة.. مجتمع صحي نظيف

وتحدث الأستاذ الدكتور القائد عاطف عبد المجيد، الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية، فأعرب عن سعادته الشديدة بوجود فريق للكشافة في مجتمع راق مثل الرحاب، وكيف أن الأولاد والبنات عندما يتوفر لديهم المكان والبيئة الصالحة والمجتمع النظيف في جو من النشاط الكشفي، فإن ذلك سيؤثر على مستواهم الإجتماعي والشخصي والعملي، وسيجعلهم أفرادًا صالحين مؤثرين وقادة مثاليين.

وأعرب عبد المجيد عن سعادته بالمرشدات والكشافين المتميزين وتمنى زيادة العدد، ثم عرض لأنشطة المجموعات السابقة مثل (المعسكرات الترفيهية ومعسكرات الخلاء والمغامرة والمعسكرات الدولية)

تلا ذلك قصيدة من الشعر عن الكشافة من تأليف المرشدة مريم أيمن التي تحدثت أيضًا عن المعسكرات والأنشطة التي شاركت فيها.

وأوضحت مريم أن أنشطة الكشافة متنوعة؛ منها الاجتماعات الأسبوعية التي تستمر لمدة ساعتين ونصف الساعة، وتتضمن محاضرات خفيفة متنوعة بين ( الكشفي - والعلمي - والمسابقات - والألعاب الترفيهية - والمعلومات الدينية)، والمعسكرات والرحلات، والندوات التي تتم شهريًا، مثل معسكر حياة الخلاء الذي كان الهدف منه الاعتماد على النفس، ونبذ الرفاهية، والبعد عن التكنولوجيا، وأيضا معسكر جنوب سيناء وهو معسكر ترفيهي ثقافي؛ تضمن زيارة شرم الشيخ وسانت كاترين وطور سيناء ورأس محمد.

وختمت مريم حديثها بالقول إن الهدف الأسمى من الكشافة هو الاعتماد على النفس، وتنمية العمل الجماعي، وتنمية روح القائد داخل الإنسان.

بعدها تم عرض فيديو عن الأنشطة التي تمت منذ بداية النشاط حتى الآن وهي ( ليوم الرياضي، والجوتا والجوتي، ومعسكر حياة الخلاء، والنادي العلمي، وندوة العشر الأوائل من رمضان، ومعسكر جنوب سيناء). تلت ذلك مراسم تقليد منديل الكشافة وترديد الوعد لمرحلة الكشافة.

ثم جاءت كلمة القائد أحمد عميرة عضو لجنة البرامج بالاتحاد العام للكشافة والمرشدات، فتحدث عن أهمية دور الكشافة، التي لا تقل عن التفوق الدراسي؛ فالمجتمع الحالي يحتاج لفرد متفوق علميًا، يستطيع أن يتعامل مع متغيرات الحياة، وأن يواجه الصعاب المختلفه، وتمنى أن يشترك كل أبناء الرحاب في النشاط الكشفي. وحث أولياء الأمور على دعوة أبنائهم وأصدقائهم للمشاركة وتحفيز الآخرين للإشتراك.

وقد أعلن أن النشاط القادم وهو المعسكر الكشفي (عيش حلمك)، سيكون في الأسبوع الثاني من أجازة نصف العام،  ويقام هذه السنة في قرية بجوار مدينة طنطا، ومدته 4 أيام/3 ليال، على أن تكون الفترة القادمة فترة توقف بسبب الامتحانات، لحين عودة النشاط في 28/1/2011. وهناك مخيم الغردقة الذي سيقام في شهر أبريل في أسبوع شم النسيم, ومخيم مرسي مطروح في يوليو القادم.

وقد تم اختيار 5 أفراد من فريق الكشافة بالرحاب للدخول في إختبارات المخيم الكشفي العالمي (الجوتا والجوتي) الذي سيقام في شهر يوليو القادم بالسويد, وهو مخيم عالمي يقام كل 4 سنوات تشارك فيه جميع دول العالم، وأكثر من 50 ألف مشترك.

المهندس محمد فخر الدين

وهنا؛ اقترح محمد فخر الدين التفكير لإقامة مخيم دولي ينطلق من مصر وعلي أرض مدينة الرحاب بالتحديد.

وفي النهاية قام كريم زيدان مدير المركز الثقافي بالنادي بتكريم الضيوف وتوزيع الأعلام التذكارية عليهم وانتهى الحفل بترديد أشهر الصيحات الكشفية بمشاركة الحضور وكانت باسم "هيا إلى اللقاء غدًا.. هيا إلى اللقاء نجدد العهد معًا.. هيا يا أصدقاء" وهي أنشودة متعارف عليها في البلدان العربية، تغني في ختام الاحتفالات الكشفية العربية.

تخلل الحفل فقرات عده قدمها أعضاء فريق الكشافة, إذ قدم الأشبال والمرشدون  عدة أغانٍ وأناشيد، جميعها تحث علي التمسك بالدين ومبادئ الأخلاق والاعتماد علي النفس.

جدير بالذكر أن مجموعات السلام الكشفية  تأسست في عام 1977 بمحافظة الغربية, واستطاعت أن  تنتشر في جميع محافظات مصر و كان أحدثها افتتاح الفريق الكشفي بنادي الرحاب.

وتقدم الكشافة الكثير من الأنشطة للأولاد والبنات علي حد سواء, حيث يقومون بأنشطة علمية, وإجتماعية وكشفية، الهدف منها  تعليم مبادئ الأخلاق والدين, ومساعدة الطفل علي الاعتماد علي نفسه وتحمل المسؤلية الكاملة، عن طريق المعسكرات المختلفة التي ينظمها فريق الكشافة, فهناك معسكرات اليوم الواحد, ومعسكرات الخلاء, والمعسكرات الكشفية التي تستمر عدة أيام, وهناك ايضًا المعسكرات الدولية.

  • شاهد تعليقات موقع رحابي.نت

    تعليقات الفيسبوك



    أخبار وموضوعات ذات صلة

    منى المراغي تشرح خصائص مرحلة المراهقة

    ضمن برنامج محاضراتها بمسجد أبو بكر الصديق بالمرحلة الخامسة كل أربعاء، ألقت الأستاذة مني المراغي محاضرة عن الخصائص الطبيعية لمرحلة المراهقة والنمو الجسماني ودور الوالدين خلال هذه المرحلة.


    وأشارت المتحدثة إلى أن خصائص لتلك المرحلة منها أن المراهق يكون لديه صفات:

    1-    حب الاختلاء بالنفس (في غرفته أو في الحمام)2- فوضوي
    بقية الخبر ←

    د. إيهاب الحكيم.. وحوار حول الفشل الكلوي عند الأطفال



     
    * أجرينا بحثًا حول الاضطرابات النفسية لدى الأطفال المعالجين بالغسيل الكلوي فوجدنا أن جميعهم يعانون من القلق، وأن 70% منهم يعانون من الاكتئاب
    وهذا يوضح حجم المشاكل النفسية التي يعانون منها ونحتاج أن نتعامل معها.

    كتبت- مروة فتحي

    الأطفال هم زهور الحياة ومبعث سعادة الآباء والأمهات.. وقد يحدث أن يصاب بعض الأطفال بأمراض خطيرة… بقية الخبر ←

    كم حياة ستعيش؟... الجزء الثاني

    كم حياة ستعيش؟ (2)

    لا تبحث عن السعادة في المستقبل .. حققها الآن
    أرسل الكلب والقط رسائل خاطئة فحُرما من العيش معًا!

    كتبت:جنة ممدوح

    أقام المركز الثقافي بنادي الرحاب مؤخرًا ندوة للأستاذ كريم الشاذلي، الباحث في العلوم الإنسانية  تحت عنوان "كم حياة ستعيش؟" وقد نشرنا الجزء الأول من حديث الشاذلي والذي تناول ثلاثة من العناصر التي يجب التركيز عليها في حياتنا لكي تكون حياة جيدة وسعيدة، وهي الإنجاز… بقية الخبر ←

    كم حياة ستعيش؟

    ...الجزء الأول

    نصيحة للآباء: لا تسرقوا حلم الشباب واتركوهم يفكرون بطريقتهم ولو أخطؤوا
     

    كتبت: جنة ممدوح

    تحت عنوان "كم حياة ستعيش؟" أقام المركز الثقافي بنادي الرحاب مؤخرًا ندوة للأستاذ كريم الشاذلي، الباحث في العلوم الإنسانية.  تحدث الشاذلي في البداية عن فكرة "كم حياة ستعيش"، واستهل حديثه – كما استهل كتابه الذي يحمل ذات الاسم- بأبيات لإيليا أبو ماضي يقول فيها:

    قل للذي أحصى السنين مفاخرا            يا… بقية الخبر ←

    الوسوم