Rehaby Logo
الأحد 17 ذو الحجة، 1440 - 18 أغسطس، 2019

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

كلاب الرحاب المحظوظة .. وقصص غريبة لتعلق أصحابها بها

• عمرو: تكفي طريقة مقابلتها لي عندما أرجع آخر النهار وأنا منهك من التعب فأجدها تستقبلني بحب.. تركض نحوي وتلعب معي وتحتضني فأنسى عناء اليوم كله!
• كلبي بـ 50ألف جنيه.. لو حد موته أنا هاطلق عليه بقيت كلابي يقطعوه
• إذا استمر الكلب في النباح فهذه إشارة لوجود خطب ما.
• عمر: البعض يقتني الكلاب كنوع من التفاخر والتقليد وجذب أنظار الفتيات
•  المشتكي يبلغ البوليس.. إنما مش يتعامل مع الكلب
• سارة: التسميم تصرف غير إنساني وغير أخلاقي.. ولو فعل أحد ذلك بكلبي.. بالتأكيد سوف أقوم بتسميمه هو شخصيًا!.

تحقيق: سمية مصطفى
عندما بدأت بالعمل في هذا التحقيق تتمة لتحقيق القطط في الرحاب، كان هدفي معرفة: لماذا يصر مالكو الكلاب على وجود هذه الحيوانات المزعجة رغم الشكاوى المتكررة من جيرانهم الذين يحاولون بشتى الطرق التخلص منها بمساعدة جهاز المدينة؟  لم أكن أعلم أنني سأصطدم  بظاهرة مثيرة لتساؤلات مؤلمة، فمقتنو  الكلاب يتحدثون عنها كرفقاء أوفياء، لا مجرد حيوانات، فهل أصبحنا نشعر بالوحدة في بلد به 80مليون نسمة؟ هل وصل بنا الأمر أن نستعيض بالحيوانات عن الأصدقاء؟ هل أصبح الحيوان أوفى من إنسان هذا الزمان؟.. واحترامًا لتلك المشاعر التي لمستها في اللقاءات أخذ التحقيق منحى مختلفًا:


قصة حب من 30سنة

كان اللقاء الأول مع المحاسب عمرو النواوي الذي ترك عمله في البنوك وتفرغ للعمل  في مجال تربية وبيع الكلاب والحيوانات الأليفة، ويسكن في الرحاب منذ 8 سنوات.


كيف كانت بداية تعاملك مع الكلاب؟
استهوتني الفكرة منذ 30 عامًا فاشتريت كلبًا.. أحببته كثيرًا ثم مات بعد 9 أشهر مسممًا, حزنت عليه كثيرا؛ أنا وجميع أفراد عائلتي ثم اشتريت كلبًا آخر و استمر الأمر للآن.. كما ترين لدي كلبان أربيهما في حديقة منزلي بالإضافة إلى محل بيع الحيوانات الذي أمتلكه.


ما سر تعلقك بها؟
اكتشفت أنها أفضل من أي صاحب؛ فهي أوفى الكائنات وأكثرها إحساسًا بأصحابها، ويكفي طريقة مقابلتها لي عندما أرجع آخر النهار وأنا منهك من التعب وأجدها تستقبلني بحب؛ تركض نحوي وتلعب معي وتحتضني فأنسى عناء اليوم كله فكيف لا أتعلق بها!

  ما احتياجات الكلب من صاحبه؟
الكلب كائن حي له مشاعر يحتاج لمن يعطف عليه ويلعب معه، بجانب احتياجات أي مخلوق من الأكل والشرب والنظافة والاهتمام بصحته وتمشيته.

ما فائدة المشي للكلب؟
فائدة نفسية كنوع من تغيير الجو والترفيه وتمرين عضلاته ورؤية الناس حتى لا يصبح عدوانيًا.

النباح مرتين في اليوم

كثرت شكاوي الناس من الكلاب, ما تعليقك؟
يشتكون من ماذا؟ من صوت النباح؟ ألا تضطرين في كثير من الليالي للاستماع "لخناقات الجيران" سواء أب مع أولاده,أو زوج مع زوجته, أو إخوة مع بعضهم البعض، أو حتى الأصحاب في الشارع وقد يستمر هذا الشجار لساعات، ونتحمله لأنه ظرف طاريء وهو في نظري إزعاج يفوق الإزعاج الذي يسببه الكلب، فالطبيعي أن يصدر الكلب صوت النباح مرة أو مرتين في اليوم، فهل هذا هو الإزعاج؟ أما إذا استمر الكلب في النباح فهذه إشارة لوجود خطب ما، إما وجود غريب أو تحرش الأطفال به وإزعاجه أو إهمال صاحبه، وهنا يجب محاسبة صاحب الكلب نفسه ليرى ما نقاط التقصير ليصلحها أو أن يتخلى عن الموضوع, هناك نماذج لمقتني الكلاب منهم الزوج العامل والزوجة العاملة, فيكون الكلب في المنزل طوال اليوم, وفي آخر النهار يلقون له الطعام والماء ثم ينام كل منهما ليستيقظ ويذهب للعمل.. هؤلاء ليسوا أهلاً لتحمل مسؤولية هذا الكلب بتاتًا. هناك نوع آخر وهم عشاق التقليد الأعمى؛ يشترون الكلاب ليتباهوا بها في الشارع وهم أيضًا لا يهتمون بها بالقدر اللازم.

كلب ب 90 ألف يورو


كلب بـ90ألف يورو

كيف تهتم بكلابك؟
أنا أسكن في دور أرضي وأربي الكلاب في حديقة المنزل وأخصص مكان بها للشتاء ومكان به ظل للصيف, وأضع لها رشاشات مياه كنوع من الانتعاش في أوقات الحر, الاستحمام على الأقل كل 15 يوم بنوع الشامبو المخصص لها, الكلب له ثلاث وجبات في اليوم وهو صغير, وجبتان وهو أكبر قليلا, ووجبة واحدة عندما يكبر, من الممكن أن يكون طعامًا جاهزًا أو يحتاج للتحضير وأنا أقوم بذلك بنفسي, طبق الماء يجب أن يتغير لتكون درجة حرارة الماء مناسبة في الفصلين صيفًا وشتاءًا, المشي المنتظم كل يوم أو يومين, العطف والاهتمام، تمامًا كما لو كان لك طفل صغير, وفي المقابل تلقى محبة واهتمام منها وحماية، وأذكر أنه في بداية انتقالي للرحاب كانت عمليات السرقة منتشرة سواء سرقة الملابس من على حبال الغسيل أو سرقة المعدات وألعاب الأولاد من الحدائق فكانت الكلاب تقوم بتحذيري في حال تلصص أو تجسس أحد الناس.

ما متوسط أعمار الكلاب؟
غير محدد ولكن أكثرها أعمارًا قد يعيش لسن 18 سنة, وتتفاوت أسعارها فهناك ما تصل قيمته 90 ألف يورو (حوالي 690 ألف جنيه)، وهناك ما يصل 3 آلاف جنيه، وهي أكثر الأنواع انتشارًا في القاهرة والإسكندرية.

ما رأيك في ظاهرة تسميم الكلاب؟
أنا ضد هذه الطريقة الوحشية الهمجية؛ فمهما كان الضرر الواقع لا يحل لأي إنسان أن يقتل كائنًا حيًا وخاصة الكلاب (إلا في حالة السعار), كما أن الكلاب عزيزة على قلوب أصحابها فلماذا نعذبها؟!, هناك حالات تسمم كثيرة أشهدها هنا في العيادة، بالإضافة إلى أن أصحابي يتصلون بي لأنقذ كلابهم التي ُسممت، "يقعد الكلب يموت 9 ساعات واحنا واقفين عاجزين مش قادرين نعمل حاجة، ويا نلحقه يا لأ", هناك طرق سلمية أخرى يمكن اللجوء لها كالتفاهم مع صاحب الكلب أو حتى تقديم شكوى ضده, أما القتل فأمر مرفوض تمامًا... " كلبي ثمنه 50 ألف جنيه.. لو حد موته أنا هاطلق عليه بقيت كلابي يقطعوه".

الخروج مع الكلاب للنزهة منظر اعتاد عليها لرحابيون

تنسيني همي

  التقينا أيضًا عمر المتوكل؛ شاب من محبي الكلاب، يقتنيها منذ 9 أعوام ويربي "مولي" من فصيلة البيتبول.


كيف كانت بداية تعاملك مع الكلاب؟
في صغري كنت أحب الكلاب كثيرًا، وقام والدي بشراء كلب لي، ومن وقتها لا أستطيع العيش بدونها.

ما أهميتها في حياتك؟
أقلها " تنسيني همي" عندما أكون مهمومًا، وتسليني في وقت الملل باللعب معها.

ما المسؤوليات التي تتطلبها تربية الكلب؟
الاهتمام بنظافتها وأكلها والزيارات المستمرة للطبيب البيطري بالإضافة إلى وقت المشي اليومي.

ما المشاكل التي صادفتك في تربيتها؟
عندما تمرض، ففي "الجو  الحر" يظهر لديها نوع من الحساسية يحتاج لعناية خاصة وجو مكيف.

كثير من سكان الرحاب يشتكون من الإزعاج الواقع عليهم بسبب الكلاب.. ما تعليقك؟
أتلقى كثيرًا من الشكاوي بسبب كلبتي، خاصة أن الرحاب مدينة تتمتع بالهدوء, الناس منهم من يكره الكلاب ومنهم من يخاف منها ومنهم الذي يشتكي بلا سبب, أنا أتفق معهم أنها مزعجة خصوصًا عند التباح المستمر فأنا أحيانا أتضايق من كلبتي ولكني أعاملها في كل الأحوال ككائن حي.

تزايدت نسبة مقتني الكلاب في الرحاب بمعدل كبير، فما السبب من وجهة نظرك؟
الكلاب مخلوقات عطوفة جدًا ومتفهمة؛ فكلبتي تحس بي من نبرة صوتي بالإضافة إلى أنها أوفى المخلوقات، وهي أسباب كافية لحبها واقتنائها, وهناك فئة أخرى ممن يقتنون الكلاب كنوع من التفاخر والتقليد وإذا كان شابًا فأحيانا لجذب أنظار الفتيات.

شخص عديم القلب

ما رأيك في ظاهرة تسميم الكلاب؟
تعرضت لذلك الموقف مؤخرًا؛ قام أحد الجيران بتسميم كلبتي ولكن من حس الحظ "لحقناها على آخر لحظة", عانت كثيرا وفقدت أكثر من 75%من دمها وكثيرًا من وزنها، وسقط كل شعرها. تعذبنا سويًا لمدة طويلة, أي شخص يقوم بذلك هو شخص عديم القلب، والتسميم عمل منافٍ للأخلاق والإنسانية، وكل الأعراف والأديان تعارض ذلك العمل الشنيع، فهناك طرق أخرى " ييجي يتخانق معي أنا، أنا أقدر أتكلم وأعبر عن آلامي لكن أي حيوان مش هيقدر يشتكي!! حتى لو يبلغ في البوليس بس يبقى التعامل معي أنا مش مع الكلبة".

ما أطرف المواقف التي مررت بها مع كلبتك؟
في محل سكني القديم تفاجئنا بأن معظم خطوط تليفونات العمارة مقطوعة.. وكان السبب مولي، فقد أكلت الأسلاك, كما أنها من محبي التهام أحذية زوار المنزل.

الأطفال أيضا يقبلون على تربية الكلاب

في الخناقات

  الأطفال أيضا كان لهم نصيب في اللقاءات:
علاء الدين صبحي 10 سنوات يشتكي من سوء استغلال أحد أصدقائه للكلاب التي يربيها في أنه كثيرًا ما يطلق كلابه على أصدقائه كنوع من المرح والهزار برغم شراستها واحتمال أن تؤذي إذا فقد السيطرة عليها حتى أنها كادت تعضه في أحدى المرات، وفي مرة أخرى عضت أحد أصدقائه الآخرين واستمر في العلاج 21 يومًا، لكن الأخوين جاسر10 أعوام ومحمد تركي 13 سنة من سكان الرحاب يربيان "جوليا" من فئة الدلميشين، ويؤكدان أنهما يستخدمان كلبهما للتخويف فقط:

كيف بدأ تعاملكما مع الكلاب؟
اشترى والدنا كلبًا ثم تزاوج مع كلبة أحد أصدقائنا وأنجبا "جوليا".. بعنا الأول واحتفظنا بها وهي تبلغ الآن 4 أشهر, ونحن المكلفين برعايتها تمامًا بدون تدخل أبوينا.

كيف تهتمان بها؟
نضع لها الطعام في مواقيت محددة للأكل, ونقوم بتمشيتها والنزول معها 3 أو 4 مرات في اليوم, نلعب معها ونعطف عليها.

ما سر حبكما للكلاب؟
الكلاب وفية, كما أنها حماية لنا؛ في المشاجرات والخناقات تدافع عنا " لو حد غلس علينا", في أحدى المرات عند مول 1 قامت مجموعة من الشباب باستفزازنا فقمت بإطلاق الكلب عليهم.

ولكنك تسيء استغلاله ومن الممكن أن يتأذى أحد؟
نستخدمه كوسيلة تخويف ليس أكثر ولا ضرر منه، حتى لو عض لا يضر لأنه مطعم ونحن "مش بنسيبه إلا على اللي بيرزل علينا".

ألا يشتكي الجيران من إزعاجها؟
كانوا يشتكون من الكلب الآخر، ولكن جوليا هادئة ولا تسبب إزعاجًا وعندما تبدأ في النباح نصطحبها في نزهة لتهدأ.

هل سمعتم عن ظاهرة تسميم الكلاب؟
نعم، كثير من الكلاب تعرضت لحوادث التسميم, ولذلك نحن نحرص على ألا تأكل كلبتنا أي شيء خارج المنزل .

 

الناس هي اللي تستفزه

لقاء آخر كان مع سارة وتعمل محللة اقتصادية في وزارة البترول, ولها قصة فريدة من نوعها في تعلقها بالكلاب.


ما سر تعلقك بالكلاب؟
الكلاب كائنات وفية ومسلية خصوصًا عندما تشهدي مراحل نموها وترينها وهي تكبر أمام عينيك, عندما تدخلين المنزل تجدين استقبالا رائعا منها وهي أفضل صديق للإنسان.

كيف تهتمين بها؟
 أحضر لها الطعام والشراب وأتنزه معها أكثر من مرة في اليوم للترفيه, كما أراعي ألا أتركها في المنزل لفترة طويلة حتى لا تمل وتتضايق.

كم ثمن هذا الكلب وهل تجدين الأمر مجديًا؟
4000 جنيه, "يستاهل وممكن أدفع أكثر بكثير علشانه".

لماذا يشتكي الناس من الكلاب؟
بالنسبة لكلبي هذا، لا توجد شكوى منه لأنه صغير ولكن باقي كلابي الكبيرة عندما أمشيها أراعي أن تكون مربوطة جيدًا لأحكم السيطرة عليها كما أنها تكون مدربة على عدم أذية الناس, أنا لا أرى أنها تشكل مشكلة، ففي جميع أنحاء العالم يتعامل الناس معها بشكل عادي، لكن نحن هنا نتعامل معها كما لو كانت أسودا مفترسة وهي غير مؤذية مادمت متحكمة بها وبتصرفاتها، مثلها مثل أي شيء، الطفل الصغير ممكن أن يكون مؤذيًا لو معه أداة حادة.. نفس الحال مع الكلب، تصرفاته محكومة بسيطرة صاحبه عليه, الأطفال في مصر ليست لديها ثقافة تربية الكلاب؛ حين رؤيتهم لكلب دائما ما يستفزوه ويضربوه فأضطر لردعهم ثم بعد ذلك تشتكي الأهالي من سوء المعاملة.. فمن الطبيعي أن أدافع عنه لأنه لا يستطيع الدفاع عن نفسه.

ظاهرة تسميم الكلاب.. ما تعليقك عليها؟
تصرف غير إنساني وغير أخلاقي بالمرة، فلو فعل أحد ذلك بكلبي بالتأكيد سوف أقوم بتسميمه هو شخصيًا.


ما الفائدة التي تعود عليك من وجود كلب معك؟
لا أستخدمه في أغراض أمنية كحراسة أو ما شابه ولكنه كائن أشعر نحوه بالحب وهو رفيق مسلٍ و يشعرني بالبهجة والرضا.


المشاعر لا تزيف

دكتور سعيد عبد العظيم أستاذ الطب النفسي بجامعة القاهرة برغم أنه يرى أن ظاهرة تعلق الناس بالكلاب فكرة غير مستحدثة، وأن اقتناء الكلاب ظاهرة رصدت منذ عصر الفراعنة، إلا أنه يقول:
 فكرة الاهتمام بالحيوانات في مجتمعاتنا أصبحت أكثر إنتشارًا نتيجة لتزايد الجمعيات التي تدعو للرفق بالحيوان وتحث على حسن معاملتها، وهي في الدول الفقيرة تعتبر ظاهرة فردية، فالكلاب على وجه الخصوص تتعلق بالإنسان الذي يهتم بها وتكون ألفة وصداقة فريدة بينهم, ولا يمكن أن نغفل أن الأصدقاء أصبحوا عملة نادرة في هذا الزمن ومن الصعب أن يجد الإنسان صديقًا وفيًا وأمينًا, على الناحية الأخرى تجد أن الكلاب تتمتع بكل تلك الصفات التي يفتقر إليها البشر حاليًا فهي مخلصة ولا تخون صاحبها.

 ويضيف: ومن الجانب الآخر فإن الشعور بعدم الانتماء للمجتمع وللأسرة، هو أحد الأسباب التي تدفع الإنسان إلى اقتناء الكلاب واعتبارها أصدقاء ورفقاء, كذلك أصحاب الشخصيات الإنطوائية الذين يبالغون في البعد عن الناس, وهناك أيضًا أفراد آخرون يستخدمونها كعملية تجارية أو لأغراض الحراسة أو أغراض بوليسية كما في الطب الشرعي, أما من يقول إن الارتباط بالحيوان نوع من أنواع التقليد الأعمى فأنا أرى أن المشاعر لا تقبل التقليد ولا تزييف فيها.

  • شاهد تعليقات موقع رحابي.نت

    تعليقات الفيسبوك



    أخبار وموضوعات ذات صلة

    الرحاب على الفيس بوك.. حصاد الأسبوع  12 يونيو

    نشر العضو نبيل عرفة خبراً عن مشاجرة تمت في أحد مساجد الرحاب عقب صلاة الجمعة، حيث قال: الإخوة والأخوات سكان مدينة الرحاب المحترمين، بعد صلاة الجمعة اليوم 8/6 حدثت خناقة كبيرة وصلت إلى التعدي بالضرب داخل المسجد لأن خطيب المسجد كانت تصب خطبته لصالح مرشح بعينه.. فأرجوا تعليقكم على ذلك، وتعليقي أنا الشخصي هذا لايجوز لأن منبر المسجد انحرف… بقية الخبر ←

    انقلاب سيارة أمام مول 1

    في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم انحرفت سيارة ملاكي يقودها شاب في منطقة الانتظار عند مول (1) بمدينة الرحاب، وانقلبت رأسا على عقب.
    وعلمت شبكة " رحابي . نت" من شهود العيان أن الشاب الذي كان يقود السيارة خرج منها سليمًا، وبعد الحادث مباشرة ترك السيارة وأعطى مفتاح السيارة لرجل الأمن واتصل بوالدته ليخبرها بالحادث وتوجه مسرعا للحاق بالامتحان.

    بقية الخبر ←

    مسيرة بالرحاب .. لا للفلول

    نظم شباب مدينة الرحاب بالتعاون مع إخوان الرحاب وأعضاء الحملات الانتخابية لجميع مرشحي انتخابات الرئاسة عصر أمس الجمعة 8/6/2012 مسيرة تحت عنوان " لا للفلول ". تحركت المسيرة في تمام الساعة الخامسة مساءًا من أمام مسجد طلعت مصطفى بالمرحلة الرابعة، وسارت في شوارع الرحاب مرورًا بالمدرسة الفرنسية ونادي الرحاب وصولا إلى منطقة المطاعم. حمل المشاركون لافتات، ورددوا هتافات تندد بالفلول الممثلين… بقية الخبر ←

    سرقة شقة وسيارة بالمرحلة الرابعة

    بعد منتصف ليل الخميس الماضي 31 مايو، استيقظ سكان شقة بعقار مطل علي الشارع الرئيسي بالمجموعة (73) بمدينة الرحاب ليجدوا شباك المطبخ الذي يطل علي المنور الداخلي مفتوحًا، وقد اختفت جميع الهواتف المحمولة الخاصة بالأسرة، وهي ثلاثة هواتف حديثة، وكذلك مبالغ من النقود ومفاتيح سيارة ورخصة قيادة السيارة، والتي كانت موضوعة علي منضدة بحجرة الاستقبال.
    وقد خرج اللص أو اللصوص… بقية الخبر ←

    الوسوم