Rehaby Logo
الاثنين 18 ذو الحجة، 1440 - 19 أغسطس، 2019

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

د. إبراهيم الفقي يشرح القيم الخمس للنجاح في الحياة

كتبت – سالي مشالي
"الإنسان الناجح – وفقاً للدراسات العلمية – لابد أن يكون منتميًا لأسرة ناجحة" هكذا بدأ د. إبراهيم الفقي الخبير العالمي في التنمية البشرية محاضرته التي ألقاها في حفل افتتاح حملة "عائلتي أولا" مساء الجمعة الموافق 6 مارس الجاري بالمركز الثقافي بنادي الرحاب.

وأوضح الفقي أن قيمة الأسرة هي قيمة عليا عند كل إنسان، وأن الإنسان السوي لابد أن يكون لديه توازن بين خمس قيم أساسية:-
1-القيمة الروحية (الربانية): والتي تربط الإنسان بربه وخالقه أياً كانت ديانته، وهي قيمة أساسية لا غنى عنها لتحقيق التوازن النفسي والنجاح في الحياة، فالارتباط بالخالق يمنع الكبر والغرور ويساهم في دعم البحث عن الحقيقة، مما يجعل الحياة أفضل للإنسان ذاته وللمحيطين به.

2-الحالة الصحية: ترتبط الحالة الصحية بصورة مباشرة مع النجاح في كل وجوه الحياة، فمن الصعب النجاح في العمل أو في الأسرة أو في تربية الأولاد إذا فقد الإنسان صحته، ولذلك تُعد هذه القيمة القيمة الثانية والتالية مباشرة بعد القيمة الروحية، وهنا ينصح د. الفقي بالاهتمام بالغذاء الصحي، والامتناع عن التدخين، وممارسة الرياضة.

جانب من الحضور

الإتزان العاطفي

3-الإتزان العاطفي: ويحدث من خلال الحرص على المصارحة بين أفراد الأسرة بما يضايقهم أولاً بأول، حتى لا يحدث تراكم نفسي سلبي، يصل فيما بعد لدرجة الانفجار، وينطبق هذا على الزوجين على وجه الخصوص، ثم ينسحب على باقي أفراد الأسرة، وقال الفقي:"نحن نتهم العالم الخارجي بالتسبب في وجود نقص في حياتنا بينما هذا النقص ناتج عن اخفائنا للحقيقة داخلنا لمدة طويلة هرباً من الألم".

4-النجاح الأسري: حتى تنجح في حياتك الأسرية لابد أن تنجح في القيم الثلاث السابقة أولاً، لأن رعاية الأسرة تحتاج إلى قيم روحية وأخلاقية، وتحتاج إلى صحة وإلى إتزان نفسي وعاطفي، وأشار الفقي إلى أن الزواج في كندا مثلاَ يحتاج إلى تقديم طلب وفحص للتأكد من أهلية هذا الشخص للزواج، ولو جاء تقييمه سلبياً يتم إجباره على الدخول في (كورس) تدريبي للتأكد من كفاءته في تكوين أسرة.

5-النجاح المهني: النجاح المهني مهم لأنه يعني الدخل المادي، والإنجاز والثقة بالنفس، ولكن لا ينبغي أن يكون النجاح في الحياة على حساب فشل الجوانب الأخرى، ومن المهم أن يكون للإنسان مجال عمل ناجح لأنه سيرفع معنوياته داخل أسرته، وهو ما ينطبق على المرأة أيضاً، ولكن مع الحرص على عدم إصطحاب مشكلات العمل وانشغالاته إلى المنزل، لأن وقت العائلة ينبغي أن يُخصص للعائلة، كما أن البدء في تكوين أسرة لا ينبغي أن ينعكس سلباً على العمل، والاهتمام في العمل يجب ألا يكون على حساب الأسرة.

وأضاف الفقي :"لما تنجح في حاجة وتبتدي في اللي بعدها ... خد نجاحك الأول معاك .. ما تهملوش" ضارباً المثل بأمٍ عكفت على تربية أبنائها سنوات طويلة، ثم عندما كبروا  وذهبوا إلى المدرسة، بدأت في تحقيق حلمها في دراسة الدكتوراة، وبعد عدة سنوات فوجئت بإبنها يدمن المخدرات.

ويعلق د. الفقي: مش معنى سعيها للنجاح في الدراسة أن تهمل البيت تماماً، وتعتبر أنه مسألة منتهية أو مفروغ منها، لكن تخطو خطواتها وعينها على البيت والأولاد.

جمهور الندوة

مراحل الحياة الزوجية

وأشار الفقي إلى ضرورة استيعاب أن الحياة الزوجية تمر بعدة مراحل:-
1-الإنجذاب: وهي الفترة الأجمل، التي تكون فيها المشاعر متأججة والطرفان على استعداد لبذل كل الجهد الممكن للاستمرار في هذه العلاقة.

2-التقدير: وهي المرحلة التي يشعر فيها كل طرف بأهمية الطرف الآخر لحياته، ويرى مزايا الطرف الآخر، ويقدر تفكيره وأحلامه.

3-الارتباط: عندما يرتفع الشعور بالتقدير حتى يصل لمرحلة الشعور بالثقة بمعنى أن الطرفين أصبحا في حالة ارتباط، وتبدأ في هذه المرحلة تقليل الجهد، والتعامل بتكاسل مع الطرف الآخر وإظهار كل طرف لعيوبه.

4-التعود: وهي أخطر مرحلة والتي تحتاج لكل الجهد والتركيز حتى لا يضيع الحب وتضيع العلاقة، وعلى كل إنسان في هذه المرحلة أن يبحث عن الوسائل التي تمكنه من العودة لحالة الإنجذاب الأولى، بمشاعرها ولحظاتها الجميلة.

5-إنعدام التوازن: هي المرحلة التي يبدأ فيها الإنسان في المقارنة بين بداية العلاقة والأمر الواقع حالياً، فيسأل نفسه "أين أنا؟" مقارنة بـ "أين كنت؟"، ويحتاج الإنسان في هذه اللحظة إلى إدراك أن هذه المراحل لم تمر بها حياة الزوجية وحدها، ولكنها دورة طبيعية تمر بها كل العلاقات.

الفقي

تربية الأولاد

وشددّ الفقي على ضرورة الإهتمام بتربية الأولاد، وتعليمهم فنون الحياة ومهارات التواصل، وكيف يفكرون وكيف يتخذون قرارات وكيف يواجهون المشكلات ويختارون بين البدائل، وأشار إلى أن الأطفال يمرون بـ 3 مراحل:-
1-الـ 7 سنوات الأولى من العمر (من 0 – 7) : وهي مرحلة التكوين العاطفي وتقليد الوالدين.
2-الـ 7 سنوات الثانية (من 7 – 14 سنة) : وهي المرحلة التي يكتسب فيها الطفل سلوكياته من الآخرين ومن المدرسة والأصدقاء.
3-الـ 7 سنوات الثالثة (من 14 – 21) : وهو سن الإستقلال.

وقدم الفقي عددًا من النصائح في كبسولات مفيدة من خلال عبارات مقتضبة وموجزة مثل "طالما عايش حياتك خليها رائعة.. مفيش وقت عشان تعيشها تاني" , "وراء كل جهد .. توجد قيمة، ووراء كل قيمة .. توجد إستفادة", " إشتغل صح ... وإتجوز صح ... وربي صح ... وصلي صح ... ", "عيش بالحب ... وقدر قيمة الحياة" , "الحب وحده بدون باقي مدعمات الحياة ... لن يصمد" , "إذا كنت أحب وأتألم مع من أحبه ... فعليّ أن أحدد أي الألمين أقل بالنسبة لي .. ألم الاستمرار؟ أم ألم الفراق؟"

  • شاهد تعليقات موقع رحابي.نت

    تعليقات الفيسبوك



    أخبار وموضوعات ذات صلة

    منى المراغي تشرح خصائص مرحلة المراهقة

    ضمن برنامج محاضراتها بمسجد أبو بكر الصديق بالمرحلة الخامسة كل أربعاء، ألقت الأستاذة مني المراغي محاضرة عن الخصائص الطبيعية لمرحلة المراهقة والنمو الجسماني ودور الوالدين خلال هذه المرحلة.


    وأشارت المتحدثة إلى أن خصائص لتلك المرحلة منها أن المراهق يكون لديه صفات:

    1-    حب الاختلاء بالنفس (في غرفته أو في الحمام)2- فوضوي
    بقية الخبر ←

    د. إيهاب الحكيم.. وحوار حول الفشل الكلوي عند الأطفال



     
    * أجرينا بحثًا حول الاضطرابات النفسية لدى الأطفال المعالجين بالغسيل الكلوي فوجدنا أن جميعهم يعانون من القلق، وأن 70% منهم يعانون من الاكتئاب
    وهذا يوضح حجم المشاكل النفسية التي يعانون منها ونحتاج أن نتعامل معها.

    كتبت- مروة فتحي

    الأطفال هم زهور الحياة ومبعث سعادة الآباء والأمهات.. وقد يحدث أن يصاب بعض الأطفال بأمراض خطيرة… بقية الخبر ←

    كم حياة ستعيش؟... الجزء الثاني

    كم حياة ستعيش؟ (2)

    لا تبحث عن السعادة في المستقبل .. حققها الآن
    أرسل الكلب والقط رسائل خاطئة فحُرما من العيش معًا!

    كتبت:جنة ممدوح

    أقام المركز الثقافي بنادي الرحاب مؤخرًا ندوة للأستاذ كريم الشاذلي، الباحث في العلوم الإنسانية  تحت عنوان "كم حياة ستعيش؟" وقد نشرنا الجزء الأول من حديث الشاذلي والذي تناول ثلاثة من العناصر التي يجب التركيز عليها في حياتنا لكي تكون حياة جيدة وسعيدة، وهي الإنجاز… بقية الخبر ←

    كم حياة ستعيش؟

    ...الجزء الأول

    نصيحة للآباء: لا تسرقوا حلم الشباب واتركوهم يفكرون بطريقتهم ولو أخطؤوا
     

    كتبت: جنة ممدوح

    تحت عنوان "كم حياة ستعيش؟" أقام المركز الثقافي بنادي الرحاب مؤخرًا ندوة للأستاذ كريم الشاذلي، الباحث في العلوم الإنسانية.  تحدث الشاذلي في البداية عن فكرة "كم حياة ستعيش"، واستهل حديثه – كما استهل كتابه الذي يحمل ذات الاسم- بأبيات لإيليا أبو ماضي يقول فيها:

    قل للذي أحصى السنين مفاخرا            يا… بقية الخبر ←

    الوسوم