Rehaby Logo
الأربعاء 14 ذو القعدة، 1440 - 17 يوليو، 2019

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

المهندس طارق الوراقي..  وآمال “نادي المحترمين”

المهندس طارق الوراقي..  وآمال "نادي المحترمين"

حوار: سمية مصطفى
حصل على بكالوريوس الهندسة المدنية من جامعة عين شمس، ثم عمل في مجال المقاولات لمدة سبع سنوات بعد التخرج، بعدها هاجر وأسرته إلى الولايات المتحدة حيث عمل في مجال نظم المعلومات ما يقرب من إثنى عشر عامًا، في شركات عديدة كشركة ( Lucent ) و( AVAYA ) قبل أن يعود إلى مصر في عام 2004 ليؤسس مع بعض الشركاء شركة "بست باي سوبرماركت"  في منطقة السوق التجاري بالرحاب، كما أسس مع آخرين فرع "كوك دوور" في مول 1 بالرحاب في عام 2006 ، لكن تم بيع حق الامتياز أو "الفرانشايز" في عام 2009. متزوج وأب لأربعة أبناء في مراحل التعليم الجامعي والثانوي والإبتدائي.
 إنه المهندس طارق الوراقي الذي نلتقيه اليوم لنسجل رأيه في الرحاب، ونسمع عن طموحاته في إنشاء نادٍ للمحترمين:
س: هل أنت سعيد بإقامتك في الرحاب؟
ج : نعم، اعتبر نفسي موفقًا في اختيار الرحاب كمحل إقامة بعد عودتي من أمريكا، فهي إمتداد طبيعي لقاطني حي مصر الجديدة الذي كنت أسكن فيه، وهي مدينة جميلة، وعلى مستوى جيد من التنظيم و الهدوء والخصوصية، مقارنة بباقي المناطق السكنية في القاهرة، وإن لم ترتقي إلى مستوى المناطق السكنية بالولايات المتحدة.
الرحاب.. مزايا وعيوب
س: أفضل ما في الرحاب؟
ج: مساجدها؛ فهي متميزة جدًا من حيث السعة والبساطة المعمارية، ووجود مواقف للسيارات حولها بمساحات لا بأس بها. ويضيف ضاحكًا:"في مصر اللي يصمم مسجد أو أي منشأة عامة مش بيحط في اعتباره إن في ناس كتير معاها عربيات!"
س: وماذا عن عيوبها؟
ج:عيوب الرحاب بدأت في الظهور مع التوسع وزيادة الكثافة السكانية، كما أن الوضع لم يعد تحت السيطرة مع تطورات قضية هشام طلعت مصطفى، وخاصة الخدمات الأمنية المتدنية والخدمات العامة المتعلقة بالمياه ومشكلات انقطاعها، وتدني العناية بالحدائق العامة والواجهات الخارجية للعمارات التي بدأت تفقد رونقها ومظهرها الحضاري بسبب عيوب السباكة الناتجة عن فساد المقاول والتي ظهرت بأسرع مما كنا نتصور،  ومشكلة أماكن إنتظار السيارات في كثير من مناطق العمارات التي تزداد يومًا بعد يوم، " وأنا شخصيا لا أجد مكان انتظار أمام العمارة بعد الساعة 11 مساءً، ولا أمام العمارات المجاورة، وأضطر لتوقيف سيارتي في شوارع أخرى. أيضًا من عيوب المدينة ارتفاع مصاريف الصيانة، مع تدني الخدمات وتناقصها، وعدم وجود شفافية من موظفي المنمي العقاري.
س :ركزت في إجابتك السابقة على أن الخدمات الأمنية قد ساءت، وأن أمن الرحاب لم يعد تحت السيطرة؟
ج : نعم؛ الأمن بدأ في الانهيار بدليل آخر حادثة حصلت لي، أن الخزينة الرئيسية للمحل بما فيها من أموال اختفت من المخازن التجارية التي أؤجرها! السرقة أُكتشفت الساعة السادسة صباحًا حين جاء اثنان من موظفي الأمن إلى أحد موظفي المحل الرئيسي ليقولوا: " الحقوا العفش كله والمكاتب برا المخازن"!  بعدها اكتشف الموظفان أن المخازن تمت سرقتها وبالتحديد الخزينة، وكان  بها 90,000 جنيه.أين أمن المدينة؟ عشرات وعشرات من رجال الأمن  في السوق، لكن نفتقدهم ساعة اللزوم.  أين كاميرات التصوير على البوابات التي لم تعمل ولم تسجل شيئًا؟! خزينة حديدية لا يستطيع حملها إلا أربعة أفراد مجتمعين أو أكثر تتحرك هكذا داخل السوق وداخل المدينة بلا رقيب! ولا يمكن وضعها في سيارة ملاكي – أي أن الامر يحتاج الى سيارة نصف نقل لتحملها وتخرج بها من بوابات المدينة. كل هذا دون أن يلحظها أحد من أفراد الأمن؟!
والعجيب أنه جرت محاولة لسرقة المحل ذاته بعدها بشهرين، ولكن باءت بالفشل، وعندما ذهبت لتحرير  محضر آخر في نقطة الشرطة وجدت، بعد خروجي من النقطة، سيارتي الجديدة مصدومة بكامل الجانب الأيمن! وأنا بصدد إجراءات في محاولة للإجابة على علامات إستفهام كثيرة!
كيف ذلك؟
الملف الأمني المعيب ملئ بحوادث  السرقة والنصب، بالإضافة لحادثة القتل التي كتبت في الصحف، وكانت على بعد أمتار من بيتي.  لانقول إن دور الأمن غائب تمامًا، ولكنه غير مكثف بالصورة التي تجعل المجرمين والسارقين يهابون الاقتراب من المدينة المسورة،  وأكرر وأقول: هذا تجمع سكني محاط بأسوار من جميع الجهات،مع تحفظي على نوع السور وحالته، فكيف يحدث هذا؟ الملف الأمني بقياداته يحتاج إلى مراجعة، وموظفوا الأمن بحاجة لتدريب وإشراف لصيق، إشراف يعرف معنى الإحترافية أو أن يتم الاستغناء عنهم واستخدام شركات أمن متخصصة.
س : وماذا أيضا يضايقك في الرحاب؟
ج: سلوكيات الشباب غير الملتزم؛ ومنها الإدمان والمعاكسات والأفعال الفاضحة بين الجنسين، والتي تزداد بشكل ملحوظ وتؤثر على باقي سكان الرحاب.  أنا ُأرجع الأسباب إلى ضعف الدور التربوي لأولياء الأمور، والمدارس " الإنترناشيونال " التي أصبحت مكانًا خصبًا للانحلال مع عدم وجود توعية ومتابعة من الأهل في المنزل، والنتيجة ما نراه في "الفوود كورت" ومواقف النادي والحدائق والمولات ولا ننسى دور أمن الدينة غير المتواجد!
 س: وماذا عن تجربتك في أمريكا والفارق بين هنا وهناك؟
ج : كل مجتمع له جانب مضيء وآخر مظلم. خلال فترة إقامتي في أمريكا عشت وأسرتي وبفضل الله في الجانب المضيء منها، وكانت حياتنا حياة اعتيادية؛   أسرة تكافح في عملها خلال الأسبوع، أما عطلة نهاية الأسبوع فنقضيها سويًا، أو مع أسر أخرى، تقابلنا وتعارفنا في تجمعات من المسلمين داخل مساجد أمريكا العديدة وأنشتطها التربوية والترفيهية الرائعة مع وجود حرية مكفولة للجميع وإحترام للقانون.
في أمريكا الناس يحترم بعضها البعض سواء في الشارع أو المرور أو الأسواق أو في مكان العمل.
بدءًا من الموظف المرموق وصولاً الى رجل الشارع البسيط.  آدمية الانسان محفوظة ولا يوجد من يتعدى على حريات وخصوصيات الآخرين، وذلك أكثر ما أعجبني في المجتمع هناك.  الحرية مكفولة  للعقيدة وللآراء، وأدب الإختلاف طبيعي مع إحترام كامل للآخرين.  أما في مصر، وللأسف فإن آفة الكذب بقت مع "الهوا" الذي نتنفسه، رغم أن رسولنا يقول:"آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب واذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان"،  والثلاث حاجات دي هي المنتشرة عندنا. ابني الأصغر صدَّق المُدرسة حين قالت له:" أنا ح أعلقك وأمدَّك على رجلك لو ماعملتش الواجب!ومش عايز يروح المدرسة لأنه مش متخيل انها تقول، ولا تعمل، لأنه لم يتعود على كده، وفكرة الكذب صعب أن  يتقبلها، لأن المصداقية أساس التعامل في حياة الشعب الأمريكي (على الأقل على مستوى الشعب وليس السياسيين), حتى في الرياضة، نجد المدرب في الأندية يشتم الولد ليشجعه! أي منطق يقول ذلك؟ والنتائج يزوروها ليكسب النادي المستضيف للمسابقات. حين نربي أولادنا على مبادئ الغش والكذب والتزوير فأين الأخلاق والفضيلة التي ننادي بها؟ حدث هذا في كل بطولة ملاكمة ذهب إليها إبني الأكبر وأيضًا في كل بطولة كونج فوو ذهب إليها إبني الأصغر!. حين رجعت لمصر أحسست أن غالبية الناس أصبحوا أكثر تدينًا، سواء مسلمين أم مسيحين، وأنهم من المفترض على درجة عالية من الالتزام والأخلاق أكثر من الغرب ولكن المفاجأة  أنه في المعاملات نجد العكس، لا صدق ولا أمانة ولا أخلاقيات ولا التزام. وأحيانا نضطر نكذب علشان أحوالنا تمشي؛ مرة قلت لبناتي أن يبلغن سائق التاكسي أن الامتحان في الجامعة الساعة 11 وليس 12 ظهرًا كي يأتي مبكرًا، ولا يحدث تأخير. البنات رفضن مبدأ الكذب رغم أني متأكد أن  لو أبلغناه أن الموعد في الثانية عشرة سيأتي قبل الموعد بربع ساعة فقط وتحدث مشكلة.
أيضا مشكلة المرور في مصر والسلامة والأمان في التحرك من مكان إلى آخر؛
هذه المشكله تؤرقني كل يوم عندما أفكر حتى في الانتقال لمسافة بسيطة من الرحاب إلى مصر الجديدة أو مدينة نصر. سيدة حبشية تحمل الجنسية الكندية تقول إنها عندما تخرج من الرحاب في سيارة تشعر بالخوف!
أرقام ضحايا الحوادث في مصر هي الأعلى في العالم، وقد ذهب شهداء من قاطني الرحاب ضحايا لهذه الحوادث، ولا يجد ذلك وقعًا على المسئولين أو حتى على المواطنين! القيادة في أمريكا ذوق وأخلاق ومتعة حقيقية، أما في مصر فهي عافية وقلة أدب وعذاب حقيقي كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة، والله المستعان.
أيضًا فإن التعامل مع المصالح الحكومية يعد قطعة من العذاب، أما من له اتصالات،  أو الجريء في الرشوة فهو ينهي معاملاته على ما يرام، والخلاصة: لا توجد أبسط أنواع الحقوق للمصري في بلده وهذا ما أدى إلى كل هذا البلاء.
نادي المحترمين
س : ماذا عن نادي المحترمين؟
ج : قد يكون العنوان استفزازيًا لبعض الناس فيقولون:" أنت وحدك المحترم؟"!
أبدًا والله، أنا متأكد أن كل إنسان يسعى ليكون محترمًا، لكن أين العمل الذي يصُدُق القول؟
الفكرة هي محاولة لتجميع أكبر عدد ممكن من العائلات التي تتخيل مصر بشكل أفضل ولها أحلام مشروعة لا تستطيع تحقيقها بسبب التعاملات الفاسدة مع الآخرين، وأن تكون فكرة هذا التجمع قائمة على أسس التعاون والتكافل بين أفرادها، فوقع الاختيار على ذلك الاسم. وعلى العموم النادي ما يزال فكرة خياليه، أحلام تدور في ذهني وتصادف وجودها عند كثير من الناس الذين يحلمون مثلي!
س : ماذا عن شروط العضوية؟
ج:  إذا افترضنا مجازا أن هذا النادي قد أسس؛ فشروط العضوية مبدئيا أن يكون الشخص صادقًا أمينًا، سواء على المستوى الشخصي أوعلى مستوى العائلة، مشهورعنه الصدق والالتزام وعد النفاق وله أحلام وطموح لخير المجتمع والبلد، ولديه القدرة على التغيير؛ أي أن يكون إيجابيًا، بعيدًا كل البعد عن السلبية، ومن المفترض أن يكون الالتحاق بالنادي عن طريق موافقة جميع الأعضاء المؤسسين بعد التأكد من أن هذا الشخص لن يسيء إلى الجمعية أو سمعتها.
نريد "فيروسا" بين الناس
س : ما تعريفك للمحترم؟
ج: هو إنسان ذوعقيدة واضحة ملتزم بها، يراعي الخالق في جميع خطواته، متفتح، مستمع جيد للرأي الآخر، لديه أفكار تساعد على تحسين أوضاع البلد وخاصة تحسين أوضاع الأقربين من الأصدقاء والجيران والزملاء والأقارب،غير يائس.
س : ماذا تأمل لجمعية المحترمين؟
ج : أن تكون نواة وقدوة لمجتمع صالح يسعى لخير البلد والآخرين، وأن تكون أعماله ايجابية على باقي الناس؛ نريده فيروسا بين الناس، نريد أن ننقل عدوى الاحترام بين الناس ونعيد تصحيح مفاهيم الأخلاق لديهم.
س : من هم غير المحترمين ؟
ج : حين ننتقد، فنحن لا ننتقد الأشخاص ولكن الأفعال، فأي شخص قد يغير الله حاله، ولا تقاس الأعمال إلا بخواتيهما، ومن يدري فربما تكون خاتمته عند الله أفضل منا، أما عن صفة غير الاحترام فهي تنطبق على الكذب والغش والخداع والأنانية المطلقة، والطمع والإستغلال والحسد وأذى الناس. من فترة قريبة كنت أقف في البلكونة ولقيت الشارع مليان دم! نزلت بسرعة فوجدت شخصًا يذبح في وسط الشارع لأنه اشترى سيارة جديدة! هذا موقف يعبر عن الأنانية المطلقة التي تهدف لامتاع الذات وأذية الآخرين، وإحداث تلوث بصري وبيئي مكروه، هذا يندرج تحت مسمى"غير الاحترام".
سؤال أخير: وسط تلك التعاملات غير المُرضية  التي صدمت بها في مصر؛ هل من تنازلات أو حيدة عن بعض الأخلاقيات "علشان المركب تمشي"؟
ج : أسال الله العظيم أن يثبت قلوبنا على الإيمان الحقيقي، وأن أؤثر في غيري وليس العكس، طبعًا حالي مختلف عن وقت قدومي من أمريكا منذ 6 سنوات ولكن كل ما أخشاه أن يتفاقم الوضع وينتهي بي المطاف إلى عدم الثقة في الآخرين،  حيث تزيد شكوكي في الآخر يوما بعد يوم، واذا انعدمت الثقة بين الناس، وإذا إنقرضت مخلوقات نادي المحترمين من الأرض تكون الحياة جحيمًا!

  • شاهد تعليقات موقع رحابي.نت

    تعليقات الفيسبوك



    أخبار وموضوعات ذات صلة

    الرحاب على الفيس بوك.. حصاد الأسبوع  12 يونيو

    نشر العضو نبيل عرفة خبراً عن مشاجرة تمت في أحد مساجد الرحاب عقب صلاة الجمعة، حيث قال: الإخوة والأخوات سكان مدينة الرحاب المحترمين، بعد صلاة الجمعة اليوم 8/6 حدثت خناقة كبيرة وصلت إلى التعدي بالضرب داخل المسجد لأن خطيب المسجد كانت تصب خطبته لصالح مرشح بعينه.. فأرجوا تعليقكم على ذلك، وتعليقي أنا الشخصي هذا لايجوز لأن منبر المسجد انحرف… بقية الخبر ←

    انقلاب سيارة أمام مول 1

    في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم انحرفت سيارة ملاكي يقودها شاب في منطقة الانتظار عند مول (1) بمدينة الرحاب، وانقلبت رأسا على عقب.
    وعلمت شبكة " رحابي . نت" من شهود العيان أن الشاب الذي كان يقود السيارة خرج منها سليمًا، وبعد الحادث مباشرة ترك السيارة وأعطى مفتاح السيارة لرجل الأمن واتصل بوالدته ليخبرها بالحادث وتوجه مسرعا للحاق بالامتحان.

    بقية الخبر ←

    مسيرة بالرحاب .. لا للفلول

    نظم شباب مدينة الرحاب بالتعاون مع إخوان الرحاب وأعضاء الحملات الانتخابية لجميع مرشحي انتخابات الرئاسة عصر أمس الجمعة 8/6/2012 مسيرة تحت عنوان " لا للفلول ". تحركت المسيرة في تمام الساعة الخامسة مساءًا من أمام مسجد طلعت مصطفى بالمرحلة الرابعة، وسارت في شوارع الرحاب مرورًا بالمدرسة الفرنسية ونادي الرحاب وصولا إلى منطقة المطاعم. حمل المشاركون لافتات، ورددوا هتافات تندد بالفلول الممثلين… بقية الخبر ←

    سرقة شقة وسيارة بالمرحلة الرابعة

    بعد منتصف ليل الخميس الماضي 31 مايو، استيقظ سكان شقة بعقار مطل علي الشارع الرئيسي بالمجموعة (73) بمدينة الرحاب ليجدوا شباك المطبخ الذي يطل علي المنور الداخلي مفتوحًا، وقد اختفت جميع الهواتف المحمولة الخاصة بالأسرة، وهي ثلاثة هواتف حديثة، وكذلك مبالغ من النقود ومفاتيح سيارة ورخصة قيادة السيارة، والتي كانت موضوعة علي منضدة بحجرة الاستقبال.
    وقد خرج اللص أو اللصوص… بقية الخبر ←

    الوسوم