Rehaby Logo
الأربعاء 9 ربيع الأول، 1444 - 5 أكتوبر، 2022

أحدث الأخبار:

عناوين الأخبار

غرباء في الرحاب.. لماذا يأتون.. وماذا يفعلون؟

كتبت – سارة درة وسمر يحيى
من الصعب ألا يلحظ أحد من سكان الرحاب أو حتى من غير السكان تلك الأعداد الكبيرة التي تأتي إلى المدينة بصفة يومية إما ضمن تجمعات عائلية أو مجموعات من الشباب أو الفتيات، أو شباب وفتيات معًا، أو عمال وصنايعية، أو حراس البنايات الموجودة خارج الرحاب، أو حتى متسولين وشحاذين. عند القيام بهذا الاستطلاع؛ نزلت شبكة "رحابي. نت" إلى بعض أماكن التجمعات بالمدينة لتسأل السكان عن رأيهم تجاه الانتشار الواسع للزوار، وكان أول سؤال نسأله عند استيقاف أحد هو: "هل أنت من السكان؟" ولا نقول إن الكثيرين أجابوا بلا، بل إن الغالبية أجابت بلا!. الأمر الذي لا نحتاج معه إلى توضيح. أما أولئك الذين أجابوا بنعم، فكان هذا ما قالوه:

شباب مشاغب

في البداية، اشتكى بعض السكان من الشغب الذي تقوم به مجموعات الشباب.تروي أ/ أ.م.، وهي ربة منزل، أنه بينما كان ابنها وابنتها في منطقة المطاعم المفتوحة، قام شاب بمعاكسة ابنتها، الأمر الذي أدى إلى اشتباك حاد بين الشاب وابنها. وقد أُصيب الابن ببعض الجروح التي احتاجت إلى خياطة بعض الغرز. وتضيف أنه منذ ذلك الحين، وابنتها لا تتمكن من الذهاب لمنطقة المطاعم المفتوحة إلا بصُحبة أخيها، لأن المنطقة أصبحت غير آمنة تمامًا.
ويقول المستشار سليمان أحمد سنبل، إن الرحاب من المُفترض أن تكون مدينة مُغلقة لأن القادم للسكن بها يُريد أن يتمتع بالهدوء والجمال، ولكن ما نراه هو شباب مُسبب للإزعاج دائمًا، ولا يتخذ الجهاز أي إجراء ضده.
ويتفق أ/أحمد محمد عبد الخالق، وهو محاسب، مع غيره من السكان الذين يرون أن الشباب القادم من الخارج يتسبب في إحداث الفوضى داخل المدينة، ويُضيف أنهم لا يزالون يتوافدون حتى بعد عمل نظام الكارت الجديد، والذي يصفه بالفاشل.  وترى مدام نانسي إبراهيم، وهي مدرسة رسم (36 عاماً) أن الحل هو أن يقوم الزائر بدفع مبلغ عشرين جنيهًا أو أن يتصل بأقاربه القاطنين بالمدينة إن كان قادمًا بغرض الزيارة.

ندفع الصيانة ليستفيد غيرنا


عدد لا بأس من السكان يشتكى من دفع مبالغ طائلة لصيانة المدينة، ليأتي غير السكان بعد ذلك ويستفيدون منها، بل وليخربونها في بعض الأحيان، ولا يجدون من يمنعهم. وحول هذه القضية، ترى أ/نسرين، وهي أم وربة منزل، أنه يجب تحديد إن كانت المدينة سكنية أم ترفيهية، كما تقول مدام نانسي إبراهيم، إنها اضطرت للانتظار مدة 45 دقيقة هي وزوجها حتى يجدا مكانًا شاغرًا بأحد مطاعم الفود كورت، وأن الأمر لن يكون مختلفا في أي مكان آخر يرتاده الغرباء

ما يحدث في مدينة الرحاب في الآونة الأخيرة  بسبب زوارها وغربائها يجعلنا نتذكر برنامجًا شهيرًا كان يبث على التلفزيون المصري منذ سنوات اسمه "حكاوي القهاوي " تعتمد مادته الإعلامية على سرد تفاصيل كل ما هو غريب في حياتنا اليومية، ولو أردنا إحياء فكرة البرنامج يمكنا حكاية بعض قصص مدينة الرحاب، وما أكثرها:
السيدة/ س، مدرسة لغة عربية، تقطن في المرحلة الرابعة تقول: تمت سرقة سيارة جيراننا من أمام المنزل، وطلب السارقون فدية قدرها ثلاثون ألف جنيه، دفعها جارنا وأسترد سيارته، وتضيف: لذلك قمت بشراء "غالق" للسيارة أستعمله في أقل المشاوير داخل الرحاب حتى وإن تركتها لشراء خبز المدارس، لأنه لم يعد هناك أمان في الرحاب.


مناظر مخجلة من شباب لا يخجل


السيد/ م . ز . مدير بأحد البنوك الاستثمارية ويقطن في المرحلة الثانية يقول: أقطن خلف أكثر مناطق الرحاب سخونة بالأحداث، أنها المنطقة المنكوبة  التي تدعى منطقة المطاعم المفتوحة، إن ما يرد على مجموعتنا يوميا من مشاكل بسبب غرباء منطقة المطاعم لا يحصى وإليكم بعضها: كنت ذاهبًا لصلاة المغرب في المسجد منذ عدة أيام، وإذا بفتى وفتاة لا يتعدى عمر الواحد منهما عمر المراهقة يقفان في ممر المجموعة في وضع يرفضه الدين والأخلاق، وقد تعمدت أن أقف أمامهما على  مرأى منهما كي يخجلا، ولكن حدث العكس.. لقد نظرا أليّ نظرة جعلتني أشعر أنني من يجب أن يخجل لتطفلي على خصوصيتهما! 

ويضيف م. ز: في كل مرة أذهب للسوق مترجلا تصادفني سيارة أو اثنتان على الأقل في ممرات المطاعم المفتوحة، بها عدد من الشباب الغريب الشكل عن الرحاب، يقومون بتدخين المخدرات ورائحتها تعبق المكان بل أحيانا ينظرون بكل جرأة لمن يسير أمامهم كأنهم يقولوا له "عايز حاجة؟".  وأغرب ما أشاهد ويثير حفيظتي حقا هو أن أغلب الشباب الوارد على منطقة المطاعم المفتوحة يقوم بـ"ركن" سيارته في موقف مسجد أحمد عفيفي المقابل للمطاعم والجلوس على السيارات "أولاد وبنات" في أوضاع مرفوضة، ناهيكم عن أسلوب الحوار والتلفظ بألفاظ تقشعر لها الأبدان، غير مبالين بقدسية المبنى الذي أمامهم.

محاولة سرق التلاميذ

                        وتستعيد الزميلة سمر يحيى ما حدث مع أولادها، وقامت بكتابته في موضوع تحت عنوان " متسولون غرباء يسرقون أولادنا ........." وتقول: لا أخفي عليكم سرا أنني منذ هذه الواقعة أكاد أحبس أولادي – خاصة البنات – في البيت من الخوف عليهم من غرباء الرحاب الذين أشعر أنهم أصبحوا أكثر من السكان.
وتشتكي السيدة أ. م. م، من سكان المرحلة الثالثة من أن العمارة التي تسكن فيها يتردد عليها كثير من عمال البناء، ولا يكاد سكان شقة ينتهون من تجديد شقتهم حتى تبدأ أعمال التجديد في شقة أخرى، وبخلاف الإزعاج المستمر، والضجيج، وأصوات "الخبط والشنيور" حتى في أوقات متأخرة من الليل أو في الصباح الباكر، فإنك تسمع ألفاظًا وعبارات غير لائقة، كما سُرق حذاء زوجها من أمام الباب، وقد رأت مجموعة من العمال كانوا يقفون تحت العمارة، ووجد أحدهم قطع حديد وأشياء أخرى على الأرض فأخذها ووضعها في السيارة "نصف نقل" التي تخصه، ولما قال له زميله "سيبها"، رد عليه الآخر وهو يحملها "سيبها على الله"!

هجوم الفقراء


ويروي أ. م ما لاحظه يوم عيد الأضحى الأخير، فلأول مرة تعرضت الرحاب لهجوم من عدد كبير من حراس العمارات الواقعة خارج الرحاب وزوجاتهم وأطفالهم حيث دخلوا من البوابات دون اعتراض وتوجهوا لمكان الذبح بجوار جهاز المدينة طمعًا في الحصول على نصيبهم من لحوم اَلأضاحي. ومن المعروف أن صاحب الأضحية يكون حريصًا على توصيلها لمن يستحق، ولكن هؤلاء استعجلوا وجاءوا للرحاب وتكتلوا حول أصحاب ألأضاحي وطاردوهم، وربما أضطر بعض السكان لإعطائهم نصيبه من الأضحية حتى يرتاح من إلحاحهم، وفي النهاية خرج كل واحد وواحدة بأكياس اللحم، وربما أخذوا نصيب غيرهم من المحتاجين.
وقريب من تلك المشكلة أيضًا، مشكلة تردد حراس العمارات والبوابين للحصول على أنابيب البوتاجاز من مستودع الرحاب والتي سبق أن أشارت إليها شبكة "رحابي. نت".
لم تنشأ المشكلات التي تؤرق السكان بين يومٍ وليلة، كما لا يُنتظر أن تنتهي بين يومٍ وليلة، ولكن ما ينتظره السكان هو أن يبدأ المسئولون عن المدينة ومن بها من سكان في سلوك طريق الحل!. 

  • شاهد تعليقات الفيسبوك

    تعليقات موقع رحابي.نت


    أضف تعليق

    نرحب بتلقي تعليقك على هذا الخبر. من فضلك قم بملئ خانات الإستمارة على اليمين لإضافة التعليق لساحة الحوار.

    ملاحظة مهمة: محررو موقع رحابي.نت يحتفظون بحق تعديل أو مسح أي تعليق أو إضافة يعتقدون أنها غير لائقة أو مناسبة للموضوع أو تكون مخالفة لإتفاقية إستخدام موقع رحابي.نت

    تعليقات القراء: (إقرأها فهي مفيدة)
    بواسطة: Tico في ديسمبر 15, 2011

    كثير من المشاكل تقع من العمال الأطفال العاملين داخل المدينة فى الزراعة والإنشاءات و أنا أتحث هنا عن العاملين على قوة شركة طلعت مصطفى أو مقاولى الباطن التابعين للشركة وليس عن العاملين فى المحلات المختلفة بالسوق مثل الدليفرى وخلافه. مما يجعلنى أتسائل عن موقف الشركة من تشغيل الأطفال ومدى مخالفة ذلك للقانون. يعنى من الآخر عيال صغيرين لا يحملوا حتى بطاقة شخصية - كيف يمكن السيطرة عليهم ومحاسبتم. هذا بخلاف الظلم الواقع أصلا على هؤلاء الأطفال بدئا من حرمانهم من الدراسة وإانتهاء بوضعهم فى مجتمع مرفه مثل الرحاب مما يؤدى حتميا إلى إنحرافهم.

    بواسطة: yousef في ديسمبر 15, 2011

    فى راى الشخصى انها لن تحل ونحن جالسين منتظرين الحل ولكن لابد لنا من وقفة على سبيل المثال ايقاف مصاريف الصيانة وفى هذه الحالة سيكون وضعنا قانونى لان هذه المصاريف مقابل خدمات لا نستفيد منه او نتوجه جميعا الى الجهازفى توقيت واحد طالبين حل لجميع مشاكلنا وهى الامن والنظافة والمساحات الخضراء قصدى الصفراء خاليا ومشاكل السوق ومشاكل منطقةالمطاعماعتقد انها كلها مشاكل اعتقد اننا اصبحنا نعيش فى منطقة لا تختلف عن باقى المناطق الاخرى لذا لا نسميها مدينة الرحاب بل منطقة الرحاب

    بواسطة: الترياااق في ديسمبر 15, 2011

    للأسف قبل أن أسكن فى مدينة الرحــآب كُنتُ أظن أن الأمر مُعقد للدخول فى هذه المدينة ويحتاج إلى إبراز تحقيق السكنية أو الشخصية ...!! لكن فيما بعد وجدت أننى أستطيع الدخول فى أى وقت ووقت ما شئت ..!! بدافع أنى عامل مثلاً ...!! والأغرب أنهم عملوا كروت لدخول السيارات ,والأمن واقف عشان يدخل أى حد بدون حتى ما يتحقق منه انه قاطن أو غير ..!! يعنى دفعت 50 جنيه للكرت على الفاضى وكمان الآمان زيه زي اى منطقة سكنية فى مصر ..!!

    بواسطة:فؤاد في ديسمبر 22, 2011

    لقد جف ريقنا وحناجرنا من منع دخول الغرباء الى المدينة ولا تفتح البوابات الا لحاملي الباصات اما ان يقف احد العمال ليقوم بفتح الباب لاي حد يدخل فهذا شئ مرفوض تماماَ واما ان نقوم شركة الرحاب بتحصيل رسوم عن كل سيارة وتساهم معنا في خفض تكلفة الصيانة

    بواسطة: hana في يناير 05, 2012

    ندعو من الله ان يقراء سامي ذكي او معاونيه من قرأة هموم اهل وسكان الرحاب ويكون له تصرف حازم..

    بواسطة: Hany Omar في يناير 06, 2012

    يا جماعة المشكلة كلها حلها في البوابات .. لازم يكون فيها شوية حزم والتحقق من هوية اللي داخل المدينة .. بس كده

    بواسطة: k.h.a.l.e.d في يناير 09, 2012

    اتفق مع الكل ان الحل في البوابات وانا شخصيا تعرضت لاكترمن مرة لموقف ان تاتى امام بوابة 17 القريبة من منزلى سبارة مسرعةلتكسر علي  لتدخل من باب الملاك ونجد انه عير مالك وقتها قعلا لا احد حرج ان ارجع للخلف حتى يعود بيدخل من بوابة الضيوف ولكن االمشكلة ان بوابة الضيوف اصلا مفتوحة للجميع ولو زحمة الجميغ بيروح علي البوابة اللى حلقها اللى اصلا مفتوحة علي طول

    كمان السور مهم جدددددددا ودا لان بجد الطلاب الضاله انتشرت جدااا

    اقترح علي ائتلاف الرحاب وجود حل للسور حتى لو جمعنا من بعض والشباب عملوة لان في الاول والاخر احنا لازم نحمي اولادنا

    بواسطة: kanasr في يناير 30, 2012

    اذا كان الجميع يتفق علي ان البوابات هي الحل ... لماذا اذن اغلب سكان الرحاب لم يصدروا حتي الكارت بتاع البوابات و لماذا يتشاجر السكان بدون الكارت مع الامن حتي يفتح لهم بوابة السكان و لماذا يقف افراد الامن بكارت و يفتحوا البوابات لكل من هب و دب ... انا اتفق مع خالد اني ارجع للخلف حتي يعود المخالف و يدخل من البوابة الاخري فانا ايضا اعمل هذا. لابد من اولا منع الدخول تماما من بوابة السكان بدون كارت حتي لو كان مالك لعشر فلل و 50 شقه برضة لازم يطلع كارت. ثانيا دفع رسوم علي الاقا 20 جنية للدخول لغير السكان. ثالثا وضع حراسة اشد علي البوابات و ايضا سيارة امن علي كل بوابة لاجبار الداخلين علي اتباع التعليمات سواء ساكن او زائر

    بواسطة:tamkeen في سبتمبر 21, 2012

    احنا من سكان الرحاب من كثر الزحمة ما عدناش نطلع اما السوق الحرفيين حدث ولا حرجصارت الطريق كانك بتلعب الحارة السد بتاع الزجاج اين الطريق ؟


    أخبار وموضوعات ذات صلة

    الرحاب على الفيس بوك.. حصاد الأسبوع  12 يونيو

    نشر العضو نبيل عرفة خبراً عن مشاجرة تمت في أحد مساجد الرحاب عقب صلاة الجمعة، حيث قال: الإخوة والأخوات سكان مدينة الرحاب المحترمين، بعد صلاة الجمعة اليوم 8/6 حدثت خناقة كبيرة وصلت إلى التعدي بالضرب داخل المسجد لأن خطيب المسجد كانت تصب خطبته لصالح مرشح بعينه.. فأرجوا تعليقكم على ذلك، وتعليقي أنا الشخصي هذا لايجوز لأن منبر المسجد انحرف… بقية الخبر ←

    انقلاب سيارة أمام مول 1

    في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم انحرفت سيارة ملاكي يقودها شاب في منطقة الانتظار عند مول (1) بمدينة الرحاب، وانقلبت رأسا على عقب.
    وعلمت شبكة " رحابي . نت" من شهود العيان أن الشاب الذي كان يقود السيارة خرج منها سليمًا، وبعد الحادث مباشرة ترك السيارة وأعطى مفتاح السيارة لرجل الأمن واتصل بوالدته ليخبرها بالحادث وتوجه مسرعا للحاق بالامتحان.

    بقية الخبر ←

    مسيرة بالرحاب .. لا للفلول

    نظم شباب مدينة الرحاب بالتعاون مع إخوان الرحاب وأعضاء الحملات الانتخابية لجميع مرشحي انتخابات الرئاسة عصر أمس الجمعة 8/6/2012 مسيرة تحت عنوان " لا للفلول ". تحركت المسيرة في تمام الساعة الخامسة مساءًا من أمام مسجد طلعت مصطفى بالمرحلة الرابعة، وسارت في شوارع الرحاب مرورًا بالمدرسة الفرنسية ونادي الرحاب وصولا إلى منطقة المطاعم. حمل المشاركون لافتات، ورددوا هتافات تندد بالفلول الممثلين… بقية الخبر ←

    سرقة شقة وسيارة بالمرحلة الرابعة

    بعد منتصف ليل الخميس الماضي 31 مايو، استيقظ سكان شقة بعقار مطل علي الشارع الرئيسي بالمجموعة (73) بمدينة الرحاب ليجدوا شباك المطبخ الذي يطل علي المنور الداخلي مفتوحًا، وقد اختفت جميع الهواتف المحمولة الخاصة بالأسرة، وهي ثلاثة هواتف حديثة، وكذلك مبالغ من النقود ومفاتيح سيارة ورخصة قيادة السيارة، والتي كانت موضوعة علي منضدة بحجرة الاستقبال.
    وقد خرج اللص أو اللصوص… بقية الخبر ←

    الوسوم